إسرائيل تهدم خزان مياه يغذي الأراضي الزراعية للفلسطينيين بالأغوار


إسرائيل تهدم خزان مياه يغذي الأراضي الزراعية للفلسطينيين بالأغوار
 
رام الله_دار الحياة 08:40 م، ٢٤ أغسطس ٢٠١٩
 
 
هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلية خزاناً للمياه في منطقة الأغوار تعود ملكيته للدكتور "عدنان مجلي" ، والذي كان يروي قرابة ٩٠٠ دونم من الأراضي.
 
وعقب الدكتور الفلسطيني الأمريكي عدنان مجلي في بيان له على عملية الهدم: إن "الخزان البلاستيكي الذي جرى تدميره كان يتسع لألف كوب مياه وهو خال من أي بناء اسمنتي وإنه كان من الممكن نقله إلى  موقع آخر،  لكن السلطات أصرت على هدمه لأنها لا تريد لهذا المشروع أن يعمل ولا تريد لهذه الأرض أن تتحول إلى مصدر للإنتاج الزراعي ولا أريد لها أن تخلق فرص عمل لأبناء البلدة".
 
وقال مجلي في بيانه: "استثمر مجلي في المشروع أكثر من عشرة ملايين دولار. المشروع مقام في منطقة A و B في طوباس، وهدف إلى بعث الحياة في ٢٠ ألف دونم من الأراضي الزراعية الجافة التي تعتمد على مياه المطر.
وأوضح "نجح المشروع في توفير المياه اللازمة لتحويل هذه المساحات الواسعة الجافة إلى مساحات زراعية خضراء توفر فرص عمل للآلاف من أبناء البلدة والمنطقة العاطلين عن العمل."
 
وأكد الدكتور مجلي:" إن المشروع حول أراضي طوباس إلى أرض منتجه زراعياً حيث أوجد آلاف الفرص لأبناء المنطقة"؛ مشيراً: "هذه المنتجات الزراعية يستفيد منها الفلسطينيون والإسرائيليون للاستهلاك المحلي والتصدير الخارجي."
من جهته، قال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس معتز بشارات إن الاحتلال هدم خزان مياه سعته ١٠٠٠ كوب للدكتور عدنان مجلي بحجة تواجده في مناطق "ج".
وأضاف بشارات أن الخزان يغذي ما يقارب ٩٠٠ دونم من الأراضي الزراعية في سهل طوباس، وخمسة تجمعات سكانية في المناطق المهمشة، ويبلغ عدد سكانها ٤٨٠ مواطناً.
وأشار إلى أن الاحتلال أخطر قبل أشهر بوقف العمل في الخزان، ورغم محاولات محافظة طوباس، والجهات المختصة، للحصول على ترخيصٍ له، إلا أن المحكمة الإسرائيلية رفضت ذلك.