مجلي: الادارة الامريكية تحاول ايجاد اتفاق اوسلو 2 بين اسرائيل والدول العربية


رام الله - "القدس" دوت كوم - قال الدكتور عدنان مجلي رئيس الكونغرس الفلسطيني الاقتصادي العالمي، إن الإدارة الأمريكية تحاول خلق اتفاق أوسلو ٢ بين إسرائيل والعالم العربي من خلال المؤتمر الاقتصادي المزمع عقده في العاصمة البحرينية المنامة.
وأضاف مجلي في تعقيب له على تصريحات جاريد كوشنير المستشار الخاص للرئيس الأمريكي دونالد ترامب التي كشف فيها عن عزم الإدارة تجنيد دعم مالي قدره 50 مليار دولار لدول المنطقة، أن الإدارة الأمريكية تعرف أن مشكلة فلسطين مشكلة سياسية لكنها تصر على البحث عن حل اقتصادي لها بسبب فشلها في إيجاد الحل السياسي.
وأضاف: "واضح أن الهدف ليس الحل السياسي لقضية فلسطين وإنما خلق علاقات بين الدولة العبرية وإسرائيل من خلال بناء جسور اقتصادية ودبلوماسية مختلفة".
وقال مجلي إن الجهود الأمريكية لن تحقق مبتغاها لأنها لن تجد أي فلسطيني يقبل بالحل الاقتصادي على حساب الحل السياسي لقضيته الوطنية، كما إنها لن تجد دولة عربية واحدة مستعدة لدفع أي مبلغ مالي في مشروع وهمي يتجاهل الواقع السياسي القائم والواضح للجميع".
وأضاف: "لا يوجد عاقل يمكنه أن يقبل حلاً اقتصادياً لقضية سياسية، فالاقتصاد الفلسطيني، حتى وفق الخطة الأمريكية الموعودة، لا يمكنه العمل إلا بعد إنهاء الاحتلال، فكيف لنا أن نقيم بنية تحتية في فلسطين تحت الاحتلال، وكيف يمكن جذب استثمارات خارجية تحت الاحتلال، وكيف يمكن بناء القطاع السياحي بينما الطرق بين المدن مغلقة بالحواجز العسكرية والحدود مغلقة ولا يسمح لجميع سكان الدول العربية والإسلامية بالدخول اليها".
 
 
المصدر: http://www.alquds.com/articles/1561267263385196700/